image

      image

المركز الوطني للصحة والسلامة المهنية يشارك بورشة عمل في اقليم كردستان

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

شارك المركز الوطني للصحة والسلامة المهنية التابع لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية  بورشة عمل في اقليم كردستان نظمتها وزارة الصحة العراقية / الهيئة الوطنية للصحة النفسية بالتنسيق مع وزارة صحة الاقليم وبالتعاون مع مكتب منظمة الصحة العالمية في العراق حول ( ستراتيجيات العمل النفسي ) وتهدف الورشة التي استمرت يومين الى خلق وتعزيز مفاهيم الصحة النفسية من خلال تقديم وعروض التطورات التي حصلت في خدمات الصحة النفسية والتركيز عليها في مراكز الرعاية الصحية الاولية والمصاعب التي تواجهها والاستراتيجية المحلية لتطبيق هذه الخدمات .
ونقل بيان من مكتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية  وتلقت لوكالة وام  نسخة منه  جرى على هامش الورشة التي حضرها اضافة الى ممثلي وزارة العمل والشؤون الاجتماعية الدكتورة( امال محمد غزال والدكتور رعد طاهر عبد الغفور ) الدكتور ( صالح الحسناوي ) عضو مجلس النواب ووزير صحة الاقليم والمستشار الوطني للصحة النفسية وعدد من الاطباء الاختصاص في مجال الصحة النفسية من وزارتي الصحة العراقية وصحة الاقليم وممثلين من وزارة التعليم العلي والبحث العلمي تقديم ورقة عمل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية وضمن هذا المجال ومناقشتها مع مدير شعبة الامراض العصبية والنفسية في وزارة الصحة واتفق الطرفان على ضرورة التعاون بين الوزارتين بصدد الموضوع .
من جانب اخر تم التنسيق مع الخبيرة في مجال تحليل السلوك التطبيقي في وزارة صحة الاقليم وابدت استعدادها لتريب كوادر وزارة العمل من الباحثات العاملات في دور الدولة لغرض رعاية اطفال التوحد .
وتناولت الورشة مجمل القضايا التي من شانها الارتقاء بخدمات الصحة النفسية باعتبارها من اولويات هذه الورشة والتي بدورها تتطلب تظافر جهود جميع الجهات ذات العلاقة كوزارة العمل والشؤون الاجتماعية والتربية والتعليم العالي ووزارة الصحة لتجنب المعاناة التي تسببها الاضطرابات النفسية لافراد المجتمع بكل فئاته والتاكيد على تقديم خدمات الصحة النفسية في مراكز الرعاية الصحية الاولية وفتح وحدات نفسية في كل مركز والاعتماد على نظام الاحالة الى المستشفيات . كما تم مناقشة اهمية دور الطبيب الممارس في مراكز الرعاية الصحية الاولية في طريقة تشخيص وعلاج الامراض والاضطرابات النفسية واهم الامراض النفسية المنتشرة في المجتمع العراقي وحسب انتشارها ابتداءً من الكابة (  DEPRSSION ) الى الخرف (  DEMENTIA ) .
واختتمت الورشة بعدد من التوصيات تلخصت حول تشجيع الاطباء للانخراط في مجال دراسات الصحة النفسية لقلة الاطباء الاختصاص في هذا الفرع , علماً بان عدد الاطباء الاختصاص في الطب النفسي لا يتجاوز ( 84 ) طبيب ولعموم العراق . وفتح المجال للدراسات في هذا الموضوع من فبل وزارة التعليم العالي كذلك فسح المجال امام الملاكات الطبية للمشاركة في ورش العمل التي تقام في مجال الصحة النفسية .
ويذكر ان المركز الوطني للصحة والسلامة المهنية وفي اطار عمله المتواصل يقوم بعقد العديد من الدورات التثقيفية والصحية بهدف الوصول الى الاساليب والمعايير المثلى لتنمية قدرات العاملين في دوائرها . 

أضف إلىAdd to Windows Live | Googlize this post! | Add to Facebook | Add To Any Service! | Bookmark to AskJeeves! | Add to Bibsonomy | Add to BlinkList | Add to Blue Dot | Add to ButterFly
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
تسجيل دخول
هل تدعم الجيش الوطني العراقي في حملته الاخيرة ضد مجموعة داعش الارهابية في صحراء الانبار؟