image

      image

وزير الكهرباء يفتتح محطة كهرباء ديزلات مخلص كافي في مدينة حديثة بمحافظة الانبار

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

اشاد وزير الكهرباء المهندس كريم عفتان الجميلي، بالموقف الوطني والتضحيات التي قدمها اهالي مدينة حديثة في حماية مشروع محطة كهرباء حديثة في محافظة الانبار، والحفاظ على ممتلكاته، والذي تغير اسمه بعد الانجاز الى محطة ديزلات مخلص كافي مدير المشروع المتوفى. اعلن ذلك السيد مصعب المدرس المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء ومدير مكتبها الاعلامي، واضاف، جاء ذلك خلال كلمة معاليه في افتتاح المحطة يوم السبت التاسع عشر من ايار الجاري، مؤكداً ان الايام والاشهر المقبلة ستشهد هي الاخرى قطاف جهود العاملين في وزارة الكهرباء لثمار اخرى، تتمثل بانجاز مشاريع محطات جديدة، فضلاً عن تأهيل محطات اخرى. واشار معاليه، الى ان منظومة الطاقة الكهربائية ستحصل على زيادة في الطاقة من خلال دخول 1000 ميكاواط قبل نهاية هذا الشهر، ومثلها في الشهر المقبل، حتى نصل الغاية المنشودة في تحقيق الاكتفاء الذاتي. وكانت وزارة الكهرباء قد اقامت احتفالية بمناسبة افتتاح المحطة المذكورة تخللتها كلمات لممثل وزارة الصناعة والمعادن المهندس يوسف محمد جاسم، وللسيد قاسم محمد الفهداوي محافظ الانبار، وللسيد سعدون عبيد شعلان رئيس مجلس المحافظة، فضلا عن كلمة لعائلة المرحوم مخلص كافي الجنابي، وقصيدتين وتلاوة آية من الذكر الحكيم. يذكر ان هذه المحطة شيدت من قبل الشركة العامة للمنظومات التابعة لوزارة الصناعة والمعادن بمساندة ائتلاف شركتين هما الشركة العامة للتصميم والانشاء الصناعي التابعة للوزارة المذكورة وشركة ايسكوم التركية، وتم التنفيذ باشراف ملاكات وزارة الكهرباء وهي تحتوي على عشر وحدات ديزل بطاقة 23 ميكاواط لكل وحدة، بطاقة اجمالية تبلغ 230 مكياواط ذات منشأ الماني من شركة مان، وكان المشروع قد توقف عام 2002 بسبب الاحداث التي شهدت محافظة الانبار، ثم استؤنف العمل فيه عام 2009، من قبل وزارتي الكهرباء والصناعة والمعادن بعد ان رفضت الشركات الاجنبية تنفيذ المشروع للاسباب الامنية.

أضف إلىAdd to Windows Live | Googlize this post! | Add to Facebook | Add To Any Service! | Bookmark to AskJeeves! | Add to Bibsonomy | Add to BlinkList | Add to Blue Dot | Add to ButterFly
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
تسجيل دخول
هل تدعم الجيش الوطني العراقي في حملته الاخيرة ضد مجموعة داعش الارهابية في صحراء الانبار؟