image

      image

وزارة الكهرباء تبرم عقداً مع شركة الستوم الفرنسية لبناء محطة المنصورية الغازية بطاقة (728) ميكاواط

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

بحضور وزير الكهرباء المهندس كريم عفتان الجميلي، والقائم بأعمال السفارة الفرنسية وكيل سفير فرنسا السيد (الاين بيكلير)، ومدير شركة الستوم الفرنسية السيد (باتريك كرون)، والسيد وكيل الوزارة لشؤون المشاريع المهندس سلام قزاز، والسيد وكيل الوزارة لشؤون التوزيع المهندس عامر الدوري، والسيد مستشار الوزارة المهندس عادل حميد، وعدد من المدراء العامين وعدد من وسائل الأعلام، ابرمت وزارة الكهرباء في مقر الوزارة يوم الاحد الموافق 11 كانون الاول 2011، عقدا مع شركة الستوم الفرنسية، لبناء محطة المنصورية الغازية في محافظة ديالى.
اعلن ذلك السيد مصعب المدرس المتحدث الرسمي بأسم وزارة الكهرباء ومدير مكتبها الأعلامي، موضحاً، أن العقد هو لبناء محطة المنصورية التي تتكون من اربع وحدات، قدرة الوحدة الواحدة (182) ميكاواط، تعمل بوقود الغاز، وبطاقة اجمالية كلية تبلغ (728) ميكاواط، اما قيمة العقد فهي (539) مليون و(493) الف دولار، وبمدة تنفيذ قدرها (18) شهرا، وهذا المشروع تصميمه وتجهيزه بالكامل لشركة الستوم وهو عقد من نوع المفتاح الجاهز.
وبين المدرس ان هذا العقد من بين سلسلة عقود التي توقعها الوزارة ضمن خطتها لبناء وتطوير محطاتها بغية الأرتقاء بواقع المنظومة الكهربائية.
وقد ابدى وزير الكهرباء ارتياحه لتوقيع هذا العقد مع الشركة الفرنسية، قائلا (ها قد اوقد مصباحا آخر لينور لنا في الظلمة ليكون مصباح يضيئ العراق)، متمنيا ان تحافظ الشركة العريقة بتاريخها على سمعتها بأنجاز هذا المشروع بالوقت المحدد وفق المواصفات المطلوبة في الأتفاقية المبرمة، وأضاف، اننا نأمل ان يكتمل برنامج المشروع بكافة متطلباته من ناحية الزمن والنوعية والمعدات وكذلك الدقة في الأنتاج، كما ابدى مدير شركة الستوم السيد باتريك كرون سروره بتوقيع هذا العقد في بغداد رغم قصر مدة التنفيذ للمشروع اي قبل صيف (2013).
وأفاد المدرس ان هذا العقد هو جزء من المشاريع العملاقة التي تنفذها الوزارة والتي سوف تدخل الخدمة قريبا.
وأشار المدرس، ان وحدات المحطة ملك وزارة الكهرباء تم تجهيزها للوزارة من قبل شركة سمنز الالمانية بموجب عقد تم ابرامه نهاية عام 2008.
يذكر ان شركة الستوم الفرنسية قامت بتنفيذ مشاريع عديدة لصالح وزارة الكهرباء من بينها عدة مشاريع لنقل الطاقة الكهربائية وكذلك بناء محطة النجف الغازية عام 1975، واعادة تاهيل المحطة ذاتها.

أضف إلىAdd to Windows Live | Googlize this post! | Add to Facebook | Add To Any Service! | Bookmark to AskJeeves! | Add to Bibsonomy | Add to BlinkList | Add to Blue Dot | Add to ButterFly

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
تسجيل دخول
هل تدعم الجيش الوطني العراقي في حملته الاخيرة ضد مجموعة داعش الارهابية في صحراء الانبار؟