image

      image

قبول 100 الف متقدم للامتحانات الخارجية بالوقف الشيعي

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

أعلن ديوان الوقف الشيعي، اليوم الأربعاء، عن قبول 100 الف متقدم لاداء الامتحانات الخارجية من دون إجراء اي قرعة، ونفى إعلان قوائم المقبولين "عبر مواقع الإنترنت"، فيما أكد أن رئيس الديوان صالح الحيدري مستعد للتبرع بـ"منزله لدعم المشروع وتغطية نفقاته".

وقال وكيل رئيس ديوان الوقف الشيعي للشؤون الثقافية والعلمية علي الخطيب في بيان ، تلقت "وام" نسخة منه ، إن "جميع المتقدمين للامتحانات الخارجية البالغ عددهم نحو 100 الف متقدم الذين تنطبق عليهم الشروط التي وضعها الديوان، سيقبلون بصورة حتمية لأداء من دون إجراء أي قرعة"، مؤكدا أن "ما يتداوله البعض بشأن إعلان قوائم المقبولين عبر مواقع الإنترنت منافي للصحة، إذ لم يصدر أي شيء بهذا الخصوص من قبل اللجنة الامتحانية".

وأضاف الخطيب أن "أسماء المقبولين ستعلن خلال المدة القليلة المقبلة، بعد إجراء عمليات التدقيق على معاملاتهم لمعرفة مدى استيفائها للشروط والضوابط التي أعلنتها اللجنة الامتحانية"، مشيرا إلى أن "العدد الكبير للمتقدمين من جميع محافظات العراق يستوجب وجود وقت كافي للجان المكلفة بعملية التدقيق، من أجل إعلان القوائم النهائية للمقبولين".

وتابع الخطيب أن "وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وافقت بصورة رسمية على توسيع باب القبولات للذين سيجتازون الامتحانات الخارجية الخاصة بالوقف الشيعي، بعد أن كانت تقبلهم بالاختصاصات الإسلامية فقط، خصوصا بعد إضافة مواد جديدة للمنهج المقرر منها مادة حقوق الإنسان ومدخل في علم القانون".

ودعا الخطيب المتقدمين إلى "مراجعة مطبعة محافظة بغداد في شارع السعدون للحصول على المناهج الخاصة بالامتحانات"، لافتا إلى أن "جميع مؤسسات الدولة التعليمية والقيادات الرسمية باركت خطوة ديوان الوقف الشيعي في إقامة الامتحانات الخارجية، وأعلنت استعدادها لدعم وإسناد مشروع الامتحانات لما له من أهمية كبيرة في تثقيف المجتمع وتوفير الفرص الملائمة للطلبة".

وأشار وكيل رئيس ديوان الوقف الشيعي للشؤون الثقافية والعلمية إلى أن "ما تحققه الامتحانات الخارجية من نجاحات كبيرة تدفعنا لتطويرها في كل موسم"، مبينا "فبعد أن شملنا المرحلة المتوسطة والإعدادية في هذا العام، نسعى لشمول المرحلة الابتدائية في العام المقبل".

وأكد الخطيب أن "ديوان الوقف الشيعي متمثلا برئيسه صالح الحيدري ماضً في دعم جميع المبادرات والمشاريع الثقافية والعلمية والدينية بكل قوة حتى وصل به القول، في إشارة إلى الحيدري، (أنا مستعد لبيع منزلي إذا تطلب الأمر في سبيل دعم تلك المشاريع وتغطية نفقاتها نظرا لأهميتها الكبيرة في تمتين الجدار العلمي والثقافي للبلد".

11/5

أضف إلىAdd to Windows Live | Googlize this post! | Add to Facebook | Add To Any Service! | Bookmark to AskJeeves! | Add to Bibsonomy | Add to BlinkList | Add to Blue Dot | Add to ButterFly
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
تسجيل دخول
هل تدعم الجيش الوطني العراقي في حملته الاخيرة ضد مجموعة داعش الارهابية في صحراء الانبار؟