image

حديث في الأنساب ليس له علاقة بإنفصال شمال العراق..!بقلم قاسم العجرش

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

على مر تاريخنا المعاصر؛ كان أسم المنطقة الواقعة شمال الخط الواصل، بين كركوك والموصل، هو شمال العراق، فسكانه ليس أكرادا بشكل مطلق، إذ أن نسبة كبيرة منهم، مكونة من خليط من التركمان الشبك، واليزيديين( هذاأسمهم وليس ما هو شائع اليوم باسم الأيزيديين)، والشبك والكاكائيين،  والمسيحيين من الآثوريين ( وهو أسمهم الحقيقي وليس الآشوريين)، والكلدانيين والسريان والأرمن، فضلا عن أن الأكراد أنفسهم ليسوا شعبا واحدا، بل هم بهاداننيين وسوارانيين، وهؤلاء يتفاهمون فيما بينهم لغويا بصعوبة بالغة، وفي تلك المنطقة أيضا أعداد كبيرة من القبائل العربية، فضلا عن أن أسر كردية كثيرة، يعود إنتمائها الى العنصر العربي، والذي لا يعرفه كثير من الأكراد البهدنانيين، أنهم أحفاد  الملك بهاء الدين، بن الملك خليل بن عز الدين العباسي، وحفيد المبارك أبي المناقب بن الخليفة المستعصم بالله!

ثمة قصة مشهورة يرويها الباحثون الأكراد وليس العرب، عن قبيلة البرزنجية الكردية، وهي أنه عند خروج السيدين موسى وعيسى من همدان، لقضاء فريضة الحج، وهما من أحفاد السيد إسماعيل بن الإمام موسى الكاظم "ع" وعند رجوعهم من الحج؛ استراحا في منطقة في شمال العراق في السليمانية، وفي المنام رأوا الرسول عليه الصلاة والسلام؛ وأمرهم ببناء مسجد في هذه البقعة بجوارها عين ماء، وعندما استيقظا وجدا الوصف كما في المنام، فقاما ببناء المسجد في تلك البقعة.

التأم الناس من الساكنين بالقرى المجاورة حولهما، لأن تلك الأرض لم يطالها أحد من آل البيت، وكان السيدان، أول من وطأ هذه الأرض من آل البيت واقاما بها، وأصبحت بعد ذلك تسمى ببرزنجة، ومن هنا جاء مسمى العائلة البرزنجية، وبرزنجة في اللغة الكردية تعني (بر) جهة الامام، وزنج أي الأرض الخضراء، ومن مزج المقطعين يصبح معنى برزنجة: الارض ذات الطبيعة الجميلة الدائمة الخضرة. وقرية برزنجة موجودة إلى يومنا هذا في شمال العراق في السليمانية. وقد قطع الآلوسي في تفسيره، بصحة نسبهم وشجرة هؤلاء معروفة!

البرزنجية موجودون بكثرة، في اربيل والسليمانية وعقرة وقادر كرم، والناس تعرف أنهم سادة حسينيين! والبرزنجية أخوة قبيلة النعيم العربية، ويتداول الباحثون في الأنساب أيضا، أن كثيرا من أكراد العراق هم بالحقيقة أحفاد عمرو مزيقيا، ومنهم من ذرية خالد بن الوليد، وآخرين من ذرية معاذ بن جبل، وغيرهم من ذرية العباس بن عبد المطلب!

 

كلام قبل السلام: لهذه الأسباب؛ ربما سيطالب الساسة الأكراد من أصول عربية، بضم الكاظمية وكربلاء والنجف وقم ومشهد الى دولتهم، ولا يستبعد ان يطالبوا بيثرب ومكة..!

أضف إلىAdd to Windows Live | Googlize this post! | Add to Facebook | Add To Any Service! | Bookmark to AskJeeves! | Add to Bibsonomy | Add to BlinkList | Add to Blue Dot | Add to ButterFly
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
تسجيل دخول
هل تعتقد ان العبادي سينجح في قيادة العراق الى بر الامان ؟