image

نائب قائد التحالف الدولي: تواجد فصائل الحشد قرب تلعفر وغرب الأنبار تؤرقنا

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

يفخر التحالف الدولي، بمستوى التنسيق العالي الذي شهدته معارك تحرير الموصل بينه وبين الضباط العراقيين. ويقول ان الاحترافية العالية في العمل لم تخلف حوادث إصابة بنيران صديقة.
بالمقابل، يقول التحالف الدولي ان المخاوف من استهداف قوات الحشد خلال معارك تحرير تلعفر والحويجة ومناطق غرب الأنبار تؤرقنا، خصوصا وان مقار الحشد الشعبي قريبة من هذا المناطق.

ويقول نائب القائد العام لقوات التحالف في العراق الجنرال أندرو كروفت، واصفاً معركة الموصل، إن "الحملة العسكرية كانت عراقية بامتياز"، مشيرا الى ان التحالف "سمح للعراقيين بان يخططوا للمعركة ويخوضوها بأنفسهم وهو أمر يختلف كثيرا عما كان عليه الوضع قبل عشرة أعوام اثناء الحملة التي قادتها الولايات المتحدة".
ويضيف الجنرال كروفت، ان "نجاحات الطيارين العراقيين باستخدام طائرات اف- 16 وطائرات ال- 159 التشيكية وطائرات سيخوي -25 الروسية وسرب كبير اخر من طائرات الهليكوبتر الهجومية رائعة".
ويوضح بالقول، "يقومون بتحديد تواجد مسلحي داعش في كل مناطق العراق ويقومون باستخدام طائراتهم بتوجيه ضربات دقيقة واستمروا على ذلك بمعدل يومي، وكان سرب طائرات اف- 16 التابع لهم يقوم بإلقاء قنابل مسيرة بالليزر على أهداف داعش بشكل دقيق وتقييمنا لهم هو ان طياريهم بمستوى جودة وكفاءة اي سرب اميركي يقوم بهذه المهمة".
وبشأن الحشد، يقول الجنرال كروفت، ان "الولايات المتحدة لا تنسق معهم"، مؤكدا "نحن لا نريد ان نتصادم معهم، ولذلك نحن نحاول معرفة تواجدهم لنتفادى حصول موقف سيء معهم. نحن ننسق مع القوات المسلحة العراقية وفي بعض الاحيان هم يشكلون جزءا من القوات المسلحة العراقية".
وتابع، ان "هذا سيشكل تحدياً وبالأخص في مناطق مثل الانبار وقرب تلعفر والحويجة حيث تسيطر قوات الحشد الشعبي على معظم الخط الامامي ونفذت هجمات ناجحة خلال الاشهر الست الماضية".
وقال الجنرال كروفت، ان "التحدي الذي يواجهنا هو ان نعرف اين يتواجد كل واحد.. اذا كنا ننوي تنفيذ ضربة جوية في الانبار فانها مهمة صعبة وحرجة في ان نعرف اين يتواجد كل واحد خصوصا في مناطق مثل الانبار حيث الاتصالات صعبة وارض واسعة مفتوحة".
وكان فصيل كتائب سيد الشهداء التابع الى الحشد الشعبي قد ادعى في 7 آب الحالي ان غارة جوية للتحالف استهدفتهم عند الحدود العراقية متسببة بمقتل العشرات منهم.
ويقول الجنرال كروفت، بأن "وحدة الحشد الشعبي قد ضربت داخل الحدود السورية وان الهجوم نفذه تنظيم داعش ولكنهم اعتقدوا بانه التحالف من فعل ذلك، نحن لم نكن ننفذ اي عملية هناك في ذلك الوقت".
وتكشف هذه الحادثة التعقيدات والمشاكل التي قد تواجه التحالف في عمليات تحرير تلعفر او الانبار حيث معظم القوات المنتشرة هناك هم جزء من قوات الحشد الشعبي التي لا تنسق رسمياً مع الجانب الاميركي.

أضف إلىAdd to Windows Live | Googlize this post! | Add to Facebook | Add To Any Service! | Bookmark to AskJeeves! | Add to Bibsonomy | Add to BlinkList | Add to Blue Dot | Add to ButterFly
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
تسجيل دخول
هل تعتقد ان العبادي سينجح في قيادة العراق الى بر الامان ؟